ومُنذ أن بدأت الطابعات ثُلاثية الأبعاد بالرواج، تم استخدامها في مجالات عدة، مثل طباعة قطع تبديل، أو أغطية للهواتف الذكية، أو مُسدسات حقيقية قابلة للاستخدام، لكن المدهش أنه هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام طابعة ثُلاثية الأبعاد بارتفاع حوالي ستة أمتار لبناء أجزاء من المنزل. كان ذلك في العاصمة الهولندية أمستردام حيت  بدأت إحدى شركات البناء بالاستفادة من تقنيات الطباعة ثُلاثية الأبعاد لبناء منزل بالقياس الكامل.
وتعمل الشركة الهولندية Dus على بناء منزل باستخدام نُسخة عملاقة من الطابعة ثُلاثية الأبعاد التقليدية، تحمل اسم KamerMaker، تمت صناعتها من قبل شركة Ultimaker، وتعمل الشركة على بناء أجزاء وغرف من المنزل ليتم وصلها والحصول في الأخير على منزل بالقياس الكامل.
ولحد الآن، تمت طباعة زاوية من المنزل، وزنها يُعادل حوالي 180KG ، و يتم العمل حالياً على إنتاج باقي الأجزاء، والتي تستلزم الواحدة منها حوالي الأسبوع لتتم طباعتها بشكلٍ كامل.
و تكمن أهمية استخدام الطباعة ثُلاثية الأبعاد في العمارة في  توفير تقنية سريع لبناء المنازل بغية استيعاب التضخم السكاني في المُدن، و الحل يكمن في  تطويرهذه الطباعة ثُلاثية الأبعاد. حيت تستغرق حاليا عملية بناء المنزل حوالي ثلاثة أعوام، وتعتزم الشركة فتحه للزوار كأول منزل في العالم تمت طباعته.

 
Top