الموضوع هو منزل المستقبل القدرة على المرور خلال الجدران لن تكون مستقبلاً حكراً على الجن والأشباح؛فعما قريب سيتمكن البشر من فعل ذلك ودخول المطبخ من المجلس، عبر جدران الصالة!!! 
الفكرة ليست خيالية على الإطلاق، بل اختراع جديد سيميز بيوت المستقبل عما قريب:
 ففي قسم الكمبيوتر بجامعة تامبر (في فلوريدا) نجح الخبراء في صنع جدران ضوئية ثلاثية الأبعاد. وهي جدران تعتمد على تقنية "الواقع الافتراضي" بحيث تتجسد صورة الجسم في الهواء وكأنها حقيقة. وهي تنطلق من "بروجكتور" أو كشاف ليزري يمكن تثبيته في أي مكان في المنزل. وهذه الأجهزة مبرمجة لصنع جدران وهمية من الضوء والضباب لا يمكن تمييزها عن الجدران الحقيقية (وإن كان يمكن السير خلالها).. وبفضلها يمكنك أن تضع جداراً أو تزيل جداراً و هناك يتناسب مع المطالبات !! 
وقد تبدو الفكرة غير مناسبة للبعض (خصوصاً فيما يتعلق بغرفة النوم). ولكن لنتذكر أن المهمة الأولى لأي جدار هي التنبيه إلى وجود (فاصل أو حاجز) يجب الابتعاد عنه.
وفي الحقيقة أن خلق صور الواقع الافتراضي تقنية موجودة منذ فترة وتستعمل في عروض الليزر واستديوهات هوليوود. غير أن تكلفتها الباهظة وتعقيدها الكبير يمنعان انتشارها بين العامة.. أما حين يتوفر المال لشخص مثل بيل جيتس (أغني رجل في العالم ورئيس شركة مايكروسوفت) فيستطيع بواسطتها بناء منزل ساحر وفريد! 

وبالطبع لا يمكن لشخص عادي تحمل نفقات كهذه، غير أن التجارب تثبت أن تقنيات كثيرة - كانت حكراً على الأثرياء - سرعان ما ينخفض سعرها وتصبح شائعة بين الناس (.. تماماً مثل الجوال ...). والاختراع الذي ظهر مؤخراً في جامعة تامبر يبشر بقرب خروج التقنية الجديدة من قصور الأثرياء إلى بيوت العامة والبسطاء. 
حينها سيصبح مؤكداً أن المرور خلال الجدران لن يكون حكراً على أحد....


 
Top