نحن في هامبورغ بألمانيا، لنكتشف معا عمارة مكونة من خمسة طوابق وصديقة للبيئة لأنها تعتمد بالكامل على الطحالب للحصول على طاقتها النظيفة.في هذه الواجهات الزجاجية الحيوية توجد طحالب تتغذى من ثاني أوكسيد الكربون ومغذيات سائلة عندما تشرق الشمس تتكاثرهذه الطحالب نتيجة التمثيل الضوئي.
عمارة الطحالب تنتج التدفئة الخاصة بها. لورا هي واحدة من المستأجرين. شرفة شقتها تشبه حوض سمك ولكننا نرى هنا طحالب تتكاثر بانتظام. المبنى يضمن درجة حرارة معتدلة في الداخل دون الحاجة إلى وسائل تدفئة وهذا ما يساعد على توفير الطاقة”.
العمارة جاءت من تصميم أروب (Arup) بالتعاون مع المكتب الألماني (SSC Strategic Science Consultants) والمكتب الأسترالي (Splitterwerk Architects) , يقول هذا معماري المشروع :“إنها رؤية مستقبلية، حصلنا على إجابات كنا طرحناها قبل ثلاثين عاما.”
مصمموا المشروع يريدون أيضا استغلال مستخلصات الطحالب في انتاج المكملات الغذائية الغنية بالمعادن. وقد تكون سوق واعدة، أما عمارة الطحالب فتنتظرها ايام جميلة بلا شك.


 
Top