فكرة عمل الجهاز
يتكون الجهاز من ثلاث أجزاء تجتمع لتقوم بعمل الجهاز وهى : 
أولاً: تيودوليت ألكترونى ( electronc theodolite) لقياس الزوايا الرأسية والأفقية قياس دقيق يصل إلى 1ً ثانية 
ثانياً : وحدة قياس المسافات الألكترونية ( electoronc distance meters EDMS) والنظرية العامة لقياس المسافات الألكترونية مبنية على أن يقوم الجهاز بإرسال موجة إشعاعية بطول موجى معين ثم إنعكاس هذه الموجة على عاكس حيث ترتد مرة اخرى لتستقبل بنفس الجهاز ويقوم الجهاز بحساب زمن رحلة الشعاع الموجى , وبمعلومية سرعة الموجه وطولها فإنه يمكن حساب المسافة المقاسة عن طريق قياس زمن الرحلة ويوجد وحدة ذاكرة داخلية او كارت بيانات لحفظ الارصاد ونقلهابعد ذلك للحاسب الالي
 ثالثاً : ميكروكمبيوتر مزود بالقوانين الهندسية لمعالجة العمليات الحسابية داخل الجهاز واظهار النتائج على شاشة الجهاز اثناء الرصد العملي (مثل حساب المسافة الافقية وحساب فرق ارتفارع وحساب احدثيات النقطة المرصودة بمعلوميه احداثيات النقطة المعلومة.

نبذة عن تطور الاجهزة المساحية
الاجهزة المساحية بدأت اساسا بأجهزة القياس الطولية البسيطة مثل الجنزير والشريط الصلب والتيل ثم أجهزة قياس الزوايا التى تطورت حتى ظهر التيودوليت .
وعلى ذلك فأنة حتى الستينات من القرن الحالى كانت معظم الاجهزة المساحية المستخدمة تتركز على اجهزة قياس المسافات او أجهزة قياس الزوايا والاتجهات واهم هذه الأجهزة هو التيودوليت , وكان استخدام التيودوليت لقياس كلا من المسافة والزواية يعتبر من مظاهر الحضارة التكنولوجية وذلك باستخدام شعرات الاستاديا , ومع التطور التكنولوجى لعلوم البصريات والالكترونيات ظهرت الأجهزة الحديثة التى تعتمد على قراءة الزوايا والمسافات ألكترونياً كما إنها مزودة بميكروكومبيوتر 

 
Top