شكلت بعض كبرى الشركات المتخصصة بصناعة الأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة تحالفا يضم كل من: نوكيا، سامسونغ ، سوني، وكوالكوم بالإضافة إلى شركات أخرى. الهدف من هذا التحالف تحسين دقة الخدمة في نظام التموضع (الملاحة) GPS للأماكن الداخلية.
يُعتبر نظام التموضع الداخلي مستقبل نظم الملاحة في خدمات الهاتف المحمول. إذ يصعب حالياً تحديد موقع المستخدم باستخدام الهواتف الذكية داخل الأسواق الكبيرة والصالات الرياضية والأماكن المغلقة بشكل عام، والسبب يعود إلى عدم وصول تغطية الأقمار الصناعية الخاصة بنظام الملاحة العالمي إلى الأماكن المغلقة. وإلى جانب تحسين دقة خدمة الملاحة في مثل هذه الأماكن، ووفقا للبيان المشترك الذي أصدرته الشركات المتحالفة، فإنه سيقوم بإعطاء الأولوية لموضوع الاستهلاك الأقل للطاقة و جعل هذه التقنية سهلة الاستخدام والتنفيذ.
التقنيات الأساسية التي سيعتمد عليها النظام الجديد هي: البلوتوث 4.0 وwifi (اتصال الشبكة اللاسلكية). وتعتبر هذه التقنيات، والمستخدمة حالياً في الأجهزة المحمولة, نقطة بداية للانطلاق في هذه الفكرة. ستبدأ هذه الأنظمة الملاحية العمل هذا العام، بينما سيتم دمجها في الهواتف الذكية، والأجهزة الأخرى، والتطبيقات التجارية العام القادم.
و ستساعد هذه التقنية المستخدمين في تلقي الإرشادات إلى المنتجات والعروض المناسبة في المحال التجارية القريبة، أو استخدام الملاحة بنظام الزمن الحقيقي داخل بناء ما للمساعدة في إيجاد صديق.
تجدر هنا ملاحظة غياب بعض الشركات المهمة، مثل أبل وغوغل، واللذان يبديان الكثير من الاهتمام  في مجال التموضع والملاحة الداخلية. 
  •  

 
Top