في السنوات الأخيرة وظفت تقنية المسح الليزري (Laser Scaing) وبصورة واسعة لأغراض تكوين مجسمات ثلاثية الأبعاد (3D Models) عالية الدقة.

ما هي تقنية الماسح الليزري؟
الماسح الليزري ثلاثي الأبعاد هو أداة تقوم بتحليل عناصر بنائية أو بيئة عمرانية لأجل تجميع معلومات مكانية تتعلق بشكلها ومظهرها، تليها عملية استخدام المعلومات المجمعة لغرض بناء مجسم رقمي ثلاثي الأبعاد كنسخة للأصل يستخدم في مدى واسع من التطبيقات.
تكوين غيمة نقاط للإحداثيات الهندسية لعناصر سطوح الشكل الموثق من خلال تسليط إشعاع ليزري نحوها بشكل نبضي أو مستمر هو الطور الرئيسي والنمطي في هذه التقنية، والتي من خلالها يتم تشكيل نماذج رقمية للعنصر الأصلي.
ميزات المسح الليزري :
للماسح الليزري ثلاثي الأبعاد تطبيقات في مجالات شتى منها:  الهندسة المدنية, الطرقا ,لآثار. 
1- خاصية سرعة التقنية في تحصيل المعلومات، ودقتها في النتائج النهائية.
2- كمية كبيرة من البيانات للمنطقة الممسوحة.
3- الحصول على بيانات الجسم الممسوح دون تماس معه, حال صعوبة الوصول للجسم.
 إن إمكانيات هذه التقنية في توفير الجهد والوقت والكلفة مجتمعين مع كفاءتها في تحسين عملية التصميم وتقليل الأخطاء  يجعل منها خيار هام ومطلوب كنتيجة لما تقدمه من منافع وتسهيلات متعددة أكثر مما تقدمه باقي التقنيات والأدوات.
 ومع هذا فبالرغم من أن التقنية تعتبر الأداة التي لايمكن التغلب عليها في حقل تحصيل المعلومات المكانية، إلا أن البرمجيات الملحقة بعمليات تكوين المجسمات لا تزال ضعيفة نسبيا.


 
Top