تم الإعلان بالدار البيضاء، عن اسم الفائز بمسابقة إنجاز" أول دار للهندسة" بإفريقيا والعالم العربي، التي استهدفت المهندسين المعماريين الشباب المسجلين بالهيئة الوطنية للمهندسين بالمغرب و  التي فاز بها يوسف الحكيم، من ضمن 105 مهندسين شاركوا في هذه المنافسة
"دار الهندسة" مشروع ثقافي، وفضاء لتقاسم الخبرات بين المهندسين المعماريين، ولتعميم الثقافة الحضرية، والانفتاح على مختلف المدارس الفنية العصرية.ويهدف المشروع إلى التعريف بالهندسة المعمارية كفن، وتقريبها من الجمهور، وتوفير فضاء بيداغوجي لفائدة التلاميذ والطلبة على الخصوص لتعريفهم بمقومات الهندسة المعمارية وأسسها، وآلية للانفتاح والتواصل مع التعبيرات الثقافية الأخرى.
مشروع "دار الهندسة بإفريقيا والعالم العربي"، الواقع ضمن فضاء "مالاباطا هيلز" بطنجة، يمتد على مساحة هكتار ونصف الهكتار، سيخصص لإنجازه حوالي 12 مليار سنتيم، وسينجز المشروع على شكل قطب ثقافي وسكني، مخصص للمحاضرات والندوات، والإقامة، وسيضم فضاءات أخرى، وسيستند تدبير وضمان تسييره إلى مداخيل الأكرية للمحلات التجارية التي ستشيد بالمشروع. 


 
Top