إستطاع مخترع أسمه يفغين إيريك تقديم إختراع فريد لستائر مزودة بألواح شمسية  تقوم بنفس عمل الألواح التي يتم تركيبها على سطح المنزل و هي تعتبر  الحل الاكثر كفاءة، لأولئك الذين لا يستطيعون او لا ريدون تثبيت لوحات شمسية على السطح. و جاءت الفكرة كفكرة صديقة للبيئة إضافة إلى أنها تعمل على جعل الناس أكثر حفاظا على البيئة والتقليل من استهلاك الطاقة الكهربائية و تقليل استهلاك الغاز ، أو النفط وتوليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا جديدة.
- توفر 70% من إستهلاك الكهرباء بالمنزل
- تتميز تلك الستائر بوجود ألواح شمسية رقيقة مثبتة على شرائح تولد ما يصل إلى 15 وات لكل قدم مربع،
-  وهو ما يكفي من الطاقة المستخرجة من نافذة متوسطة الحجم لشحن جهاز كمبيوتر محمول. يتم تثبيت الستائر على النوافذ ولها محرك يعمل على توجيهها كي تكون في مواجهة أشعة الشمس،
- الستائرالذكية يبلغ متوسط حجمها قدمين أو ثلاثة أقدام تولد ما بين 40 إلى 60watt- و هو الحد الأقصى من الطاقة المستخدمة من قبل معظم أجهزة الكمبيوتر المحمولة.
- يمكن تخزين فائض الطاقة إما في بطارية لاستخدامها لاحقا أو بيعها كطاقة خضراء 
الستائر الذكية ت مزودة أيضا بتطبيق يسمح للمستخدمين بالتحكم الصوتي ويمكنها أيضا حفظ فواتير الطاقة عن طريق الاتصال بالانترنت عبر وايفاي أو البلوتوث كما انها من الممكن ان تقدم توقعات الطقس فتعمل على تبريد أو تدفئة المنازل بشكل أكثر كفاءة. 
و يبلغ تمن  يبيع 10 أقدام مربعة من تلك الستائر الالكترونية مبلغ 210 جنيه استرليني (270 دولار).


  •  
 
Top