تم افتتاح جسر المُشاة جديد بساحة مارشنت. حيث يمتد الجسر على مدى عشرين متر بعرض القناة الكبرى في العاصمة لندن.
الجسر من الوهلة الأولى قد يبدو لك من هيكله كأيّ جسر تقليدي و لكنّه ينقسم إلى 6 أقسام بعدد أيام الأسبوع. لكن إذا حدث و مررت بجانبه ظهر يوم الجمعة، ستشهد تحوّله إلى شكله الرّائع عند رفعه للسّماح بمرور القوارب. يعتمد تصميم هذا الجسر المُبتكر أساسا على خمس دعامات من الحديد الصّلب و التي يتمّ تحريكها بواسطة الرافعات الهيدروليكية لإنزاله و رفعه مثل مروحيات الهليكوبتر.
ترتفع دعامات الجسر الخمسة و التي يتراوح وزنها ما بين 6 إلى 7 أطنان إلى زوايا مختلفة لتخلق لنا شكل مروحة حيث يتمّ الإعتماد على 40 طن أخرى للإبقاء على ثبات هذه الدعامات في الهواء. حيث أنّ مهمّة هذه الـ 40 طن هي مساعدة الآلية الهيدروليكية على رفع الجسر و إنزاله و تخفيض الطاقة المستهلكة في نفس الوقت.
الجسر تمّ تشكيله من صفّين من قضبان الفولاذ المقاوم للصدأ. و قد تمت عملية بنهاءه وفق لمعايير الدّقة المطلوبة و التي قد كانت الأكثر تحدّياً في العمل فالأسباب الأمنية توجب وجود فجوات بين الحزم أكبر من 3 ملم على العشرين متر. يتمّ غلق الجسر تماما لكي يُسمح للقوارب بالمرور حيث يتخّذ بذلك شكلا جديدا تماما يتمّ تزيينه بالأضواء الامعة البيضاء.



 
Top