المعماري هو المسئول عن إيجاد الشكل و الحيزات الفراغية الملائمة للاستعمال..و يعرف هذا التخصص بعلم وفن البناء ،و يهتم هذا التخصص بإبداع تصميمات المباني ذات الكفاءة العالية في الأداء ، من حيث التخطيط والإنشاء والإضاءة .حيث أنه لا بد أن تتوفر فيه المستوى الجيد في الرياضيات ، الفيزياء ، الاقتصاد ، علم الكمبيوتر ، والقدرة الجيدة في الرسم ، والمقدرة على التخيل لكون التخصص يتطلب إجراء الرسومات والتصاميم المعمارية .
من جهة أخرى تخصص العمارة:
- يهتم بالرسم والتصميم والديكور والنواحي الجمالية في المباني (أغلب شغلهم بالرسم)
- لا يغطي النواحي الهندسية في البناء (يعني مايدققون في الرياضيات والأمور الهندسية مثل الخرسانه والأساسات والأوزان) هذا التخصص يعمل كمصمم
- من المواد التي تدرس في هذا التخصص : (التصميم الهندسي-التصوير الفوتوغرافي-تاريخ العمارة-التصميم بالحاسب) تخصص الهندسة المعمارية : تقوم الهندسة المعمارية (Architectural Engineering) على المعرفة بالعديد من فروع الهندسة الخاصة بالتشييد و البناء بداية من التصميم المعماري و الإنشاء إلى صيانة و تشغيلية المبنى.
 و تأتي أهمية المهندس المعماري من إنه يكون على دراية كافية عن المبنى ككل, فيكون المهندس المعماري ملما بكل جوانب المبنى من حيث الإنشاء, التهوية, الحركة, التوصيلات الكهربائية و أيضا التصميم المعماري. حيث أن المهندس المعماري هو المسئول عن إخراج هذه الصورة التي رسمها المعماري في خياله إلى أرض الواقع ..
1 - يهتم بشكل كبير بالنواحي الهندسية في المباني (الأساسات والتربة والأوزان والخرسانة والتمديدات الكهربائية والتكييف في المباني)
2 - يمر المهندس المعماري على بعض الأساسيات في الرسم والتصميم
3 - التخصص قريب من تخصص الهندسة المدنية ولهذا يأخذ المهندس المعماري كثيراً من المواد الدراسية من تخصص الهندسة المدنية (مثل: هندسة الإنشاءات-المساحة-هندسة التربة)
4 - من المواد التي تدرس في هذا التخصص :
(التصميم المعماري-مواد البناء-التصميم بالحاسب-الإنشاءات-التكييف-التمديدات الكهربائية-الضوئيات والصوتيات في المباني) الآن نأتي لتخصص الهندسة المعمارية بشكل أوسع يعلم الكثيرون أن تسمية مهندس معماري (Architect) تختلف عن المعنى التقني لكلمة مهندس (ِِِEngineer). فعمل المهندس المعماري يبدأ من تصوّر وتصميم البناء، بالاعتماد على المعطيات الحضاريّة والتّقنية والاقتصاديّة والاجتماعيّة والقانونيّة التي تختص بكل دولة.
يتمثّل عمل المهندس المعماري في عمليّة إبداعية ترتكز أساساً على أبعاد جماليّة تطوّع لها حلول تقنية هندسيّة ملائمة، إضافة إلى اهتمامه بترميم البناءات القديمة وصيانة التّراث المعماري. وعمل المهندس المعماري، وانطلاقاً من ميزة الإبداع، يبتعد عن العملية الحسابية. ومن أبرز الصفات التي يجب أن يتمتّع بها سعة الاطلاع (ثقافة عامّة واحكام شرعية)، حسّ فنّي وجمالي (من الإبداع إلى الذوق المرهف وحسّ عال للألوان والأشكال)، مهارات في الهندسة والفيزياء. في شكل ورشات ودراسات على الموقع وتمارين الخلق والتجديد والترميم،

 
Top